في البدايه كان هناك خط الازياء الرجالي بوي و كان هذا شيئا جيدا. ثم جاء من بوي خط الازياء النسائي جيرل ثم خط ازياء باند, مما ادي الي لخبطه بالنسبه للمتاجر و المحررين علي السواء. لم يكن سكوت ستيرنبرج عديم الاحساس بكل هذا فقرر تسميه الشركه بجميع المجموعات الرجاليه و النسائيه Band of Outsiders و الان هذا جيد.

التسميات ما هي الا جزء صغير من عالم الموضه و لكن التبسيط لم يسهل فقط الحيره والتساؤلات التقليديه بالنسبه الي اي واحد هو و و اي واحد ذهب لأين و لكن اعطي ستيرنبرج الفرصه لاعاده اكتشاف بعض التصميمات القديمه الناجحه. كمكافئه اضافيه تبلورت التشكيلة النسائية بشكل جيد مع المجموعة الرجاليه ايضا. كان يجوب في عقل المصمم الحفل الموسيقي الذي قدمه في بيتي يومو منذ عامين لعرض كل خطوت ازيائه. ففي هذا العرض كانت هناك تلاقي بين روح المسينيات و الثمانينات في الجاكيتات طويله الاكمام و السراويل الرفيعه. و لكن كان هناك ايضا نسخه متعدده الالوان من تنوره اشتهر بها المصمم و تباع منذ مواسم عديده و تشكيله من الفساتين القصيره تشبه التي صمما ستيرنبرج في مجموعه جيرل النسائيه من قبل. اضف الي ذلك مجموعه الازياء الرجاليه و والانغماس في عالم مجموعه باند لصبح كاملا.

.

كلف ستيرنبرج الفنان جي ياناي بتصميم بعض المطبوعات و الاشكال ليضفي طابع ريزورت: الألوان المبهره و حمامات السباحه الكبيره المحاطه بأشجار النخيل.

تعليقات